بعض التوصيات الهامة فى التقليم الشتوى لمزارع العنب :

Mego
Site Admin
مشاركات: 188
اشترك في: 22 أكتوبر 2013, 01:39

بعض التوصيات الهامة فى التقليم الشتوى لمزارع العنب :

مشاركةبواسطة Mego » 02 إبريل 2011, 22:32

يجب اختيار الأفرع عمر سنة الناضجة وتنوه هنا إلى عدم الاعتماد فقط على تحول لون الأفرع من الأخضر إلى البنى على أنه المقياس الوحيد لنضج الخشب بل يجب إجراء قطع بمقص التقليم وفحص حجم النخاع بالنسبة للأنسجة المحيطة ويكون الفرع ناضجاً كلما قل قطر النخاع بالنسبة للأنسجة المحيطة ويكون الخشب أيضاً أكثر نضجاً كلما تمزقت أنسجة القشرة الخارجية .
يمكن اختيار الأفرع الناضجة ( عمر سنة ) والنامية من براعم الخشب القديم كطراحات أسوة بالأفرع التى تنمو على دوابر أو خشب عمر سنتين فى حالة قلة عدد الطراحات على أنه من الأفضل استخدامها كدوابر تجديدية .
تجنب استخدام الأفرع الضعيفة عمر سنة كدوابر تجديدية حيث يؤدى ذلك إلى إنتاج نموات ضعيفة لايمكن الاعتماد عليها فى موسم التقليم الشتوى التالى .
عدم ترك أكثر من دابرة تجديدية على الفرع الواحد بل يترك دابرة واحدة قوية وقريبة ما أمكن من رأس الشجرة وتكون بطول عينين فقط .
تجنب اتباع الطريقة المتبعة فى بعض المحافظات والمسماه ( أذن الأرنب ) وهى عبارة عن ترك طراحين على ذراع واحد بصرف النظر عن قوة هذا الذراع وسمكه وغالباً مايكون هذا الذراع ضعيفاً والنتيجة ترك طراحين ضعيفى النواة وتكون العناقيد المتكونة عليها صغيرة الحجم ونحن ننصح بأن يقتصر استخدام هذه الطريقة فقط عندما يكون الذراع قوياً وسميكاً وبحيث يترك أسفل هذا الذراع دابرة ذات عينين وتتم إزالة هذا الذراع بما عليه من طراحات خلال التقليم الشتوي التالى ويستأنف تربية ذراع جديد من الدابرة السابق تركها أسفل هذا الذراع .
تجنب ترك طراحات قصيرة ( 7 - 8 عيون ) فى العنب البناتى كما يحدث فى بعض مزارع الدلتا نظراً لأن هذا يؤدى إلى انخفاض المحصول بسبب اضطرار المزارع إلى ربط هذه الطراحات رأسياً على السلك مما ينتج عنه تفتح البراعم على طرف الطراح فقط على حساب باقى البراعم التى قد تكون ثمرية . لذا فإننا ننصح باتباع التقليم الطويل إلى قصبات يتراوح طولها من 12 - 15 عيناً طبقاً لدرجة نضج الخشب ودرجة تحميل الأشجار بالعيون .
بالنسبة للأشجار التى فى طور التربية نوصى بعدم تربية سيقان قطرها أقل من 1 سم لضعفها حيث عندما تحمل مثل هذه الساق الضعيفة المحصول فإن هذا لايتناسب مع حجم المجمورع الجذرى وبالتالى يؤدى إلى قصر عمر الأشجار وفى هذه الحالة نلجأ إلى التقليم إلى دوابر ذات عينين ويعاد انتخاب الفرع وتربيته من جديد .
تجنب زراعة العنب فى أراضى تزيد ملوحتها عن 1000 جزء / مليون أو استخدام مياه الري بنفس التركيز من الأملاح نظرا لتأثير ذلك على المحصول وعلى عمر الأشجار وفيما يلى بعض التوصيات للمزارعين الذى تضطرهم ظروفهم للزراعة فى هذه الأراضى :
( أ ) البعد تماما عن إستخدام طرق التربية العالية والتى تستخدم فيها الأسلاك والركتفاء فقط بتربية سيقان قصيرة ماأمكن ( 40 - 60 سم ) وتربى الأشجار بالطريقة الرأسية .
( ب) الزراعة على مسافات متقاربة بين الأشجار 1 - 1.5 م فى الصنف الواحد ، 2.25 - 2.50 م بين الصف والأخر والهدف من ذلك هو الحصول على عائد مجز فى أقصر فترة ممكنة فى الزمن تحقيقا للإستخدام الأمثل لمثل هذه الأراضى .
( ج ) عدم إطالة الوحدات الثمرية عن 6 عيون فى صنف البناتى ، 3 عيون فى صنف الرومى الأحمر .
( د ) الحفاظ على رطوبة مناسبة بالتربة واستخدام الرى بالتنقيط لطرد الأملاح إلى خارج منطقة الكرمة .

( هـ ) استخدام الأسمدة العضوية بقدر كافى لخفض التأثير السلبى للأملاح .
تجنب تربية العنب البناتى بنظام الأدوار فى التربية القصبية كما يحدث فى بعض المحافظات حيث يحدث جفاف لمعظم الوحدات الثمرية فى الدورين الأول والثانى من الأسلاك ( تربية الأدوار من أسفل إلى أعلى ) يسبب سيادة النموات فى الدوبر الثالث على الأول والثانى والأفضل أن تكون رأس الكرمة عند السلك الأول ( السفلى ) أو فى منتصف المسافة بين السلكين الأول والثانى بحيث توجد القصبات الثمرية فى أماكن متقاربة على رأس الكرمة بحيث يمكن ربطها بسهولة على السلكين الأول والثانى .
نوصى بالإقلاع عن نظام التربية على كرابيل ( تعاريش ) أى التكاعيب المنخفضة لكثرة إصابتها بالأمراض المختلفة .

العودة إلى “الفاكهة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: Google [Bot] وزائران