الإنتاج وطبيعة الموارد الإنتاجية

Mego
Site Admin
مشاركات: 188
اشترك في: 22 أكتوبر 2013, 01:39

الإنتاج وطبيعة الموارد الإنتاجية

مشاركةبواسطة Mego » 04 يونيو 2011, 20:18

الإنتاج Production

الإنتاج هو تحويل إثنين أو أكثر من المدخلات (الموارد) إلى واحد أو أكثر من المنتجات، وعملية التحويل تتم بتوليف المدخلات في كميات مختلفة لمختلف الإحتياجات و الإستخدامات. وحينما نقول أننا ولفنا فهذا يعني بالضرورة استخدام أكثر من مدخل واحد في لإنتاج المنتج. فإذا لم نضف شيئاً إلى المورد الأصلي فإنه سيبقى كما هو بدون تغير أي أنه لايمكن صنع شيء بدون مدخلين على الأقل كما أن بعض المنتجات تأخذ مئات من مختلف المدخلات لإنتاجها، وإذا فكرنا في مختلف المنتجات التي نستعملها نجد أن كل منتج يحتاج بعض الأنواع من الموارد الفيزيقية و بعض العمل و بعض التنظيمات التمويلية للعملية الإنتاجية. و الإدارة تعتبر ضرورية أيضاً لتدخل في فكرة الإنتاج لغرض المخاطر ووضع القرارات بخصوصها و حل المشكلات التي لها علاقة بإنتاجها.

طبيعة الموارد الإنتاجية

1- الموارد ذات الخدمات المخزونة:Stock Resources
و هي التي يمكن استخدامها في العمليات الإنتاجية في فترات مختلفة و حسب متطلبات العمليات المذكورة. مثل (الأسمدة الكيماوية و الأعلاف).
2- الموارد ذات الخدمات المتدفقة:Flow Resources

وهي التي يجب إستخدامها و إلا فانه لا يمكن الإستفادة منها في فترة انتاجية أخرى، مثل(العمل المزرعي).

3- الموارد ذات الخدمات المخزونة و المتدفقة:

مثل (المكائن و الالات الزراعية) فان اندثار الآلة يحدث نتيجة استخدامها في العمليات الإنتاجية. أو يمكن الإحتفاظ بها دون استعمال إلئ فترة انتاجية قادمة، و بعض الموارد متدفقة كليا و لا يمكن تخزينه كأشعة الشمس

وتستخدم هذه الانماط الموردية في العملية الإنتاجية الزراعية ومن ثم فان الإنتاج يتضمن استعمال موارد متعددة بعضها يتحول كليا إلى محصول في سنة واحدة و البعض الآخر يتحول على مدى سنوات بينما هناك موارد لا يتم تحويلها كليا إلى محصول زراعي. وبهذا الصدد فانه يقصد بالوقت اللازم للمورد متى يتحول كليا إلى محصول بالفترة الإنتاجية Production or Transformations Period.و تختلف هذه الفترة اختلافا كبيرا من مورد لآخر.

وهذا يؤدي الى تعقيد التحليل الإقتصادي باستخدام العديد من الموارد التي تختلف في فتراتها الإنتاجية التحويلية.

بينما تتسم تلك التحليلات بالبساطة لو كانت الموارد تتحول جميعها إلى محصول في سنة واحدة.

و في القطاع الزراعي غالبا ما نجد العديد من الانماط المزرعية.

تمتلك تلك الوحدات الزراعية بعض مواردها الإنتاجية كالمكائن الزراعية ومن ثم فانه يعد استثمارا في الإنتاج الزراعي يمتد سنوات عدة، و بالتالي فان هذا النوع من الموارد يسبب بعض التعقيدات عند وضع الخطة الإنتاجية و ذلك في إطار عنصر الزمن:

على سبيل المثال (يعتبر المخزون من الخدمات التي تستعمل في سنة أو فترة انتاجية ((تكاليف متغيرة)) و تتصل بانتاج معين. بينما خدمات الموارد المتدفقة تعتبر ((تكاليف الثابتة)).

ان عنصر الزمن يمنع إمكانية المعرفة الكاملة و الحقيقية لطبيعة تدفقات الخدمات الموردية ومن ثم فان مسألة التكهنات و عدم التأكد تعد طبيعية في بعض جوانب وضع الخطة الإنتاجية المزرعية نتيجة عدم المعرفة و نقص المعلومات.

العودة إلى “قسم الإقتصاد الزراعى”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران