إنشاء مناحل العسل

علوم الأغذية - البساتين - المحاصيل - الهندسة الزراعية - الإنتاج الحيوانى - آفات وأمراض النبات - الأسماك - الفرقة الأولى والثانية عامة - الإقتصاد الزراعى
Queen Shouma
مشاركات: 2
اشترك في: 16 مايو 2012, 12:44

إنشاء مناحل العسل

مشاركةبواسطة Queen Shouma » 24 مايو 2012, 15:24

وردت إلينا العديد من الأسئلة من زوار الموقع، وخاصة المهتمين بأعمال النحالة، وكانت تلك الأسئلة تدور حول الخطوات الواجب إتباعها لإنشاء منحل بمواصفات جيدة، وكذلك أفضل أنواع الأعسال الموجودة بمصر، وغيرها من الأسئلة المتعلقة بمواعيد الإزهار وما إلى ذلك، وتلبية لرغبة زوار وأعضاء الموقع، فقد حملنا تلك التساؤلات إلى الدكتور كارم محمد مهنى الباحث بقسم بحوث النحل بوزارة الزراعة، وعضو الجمعية المصرية للأمم المتحدة، وذلك في معمله بالمركز الدولي للتدريب على أعمال النحالة، للتكرم بالرد عليها.

في البداية حدثنا الدكتور كارم عن أهمية أن يكون الشخص المقدم على العمل في إنتاج العسل من المناحل له الخبرة الكافية في هذا المجال، ليستطيع التعامل بشكل جيد مع المشكلات التي تواجهه في البداية، وفي حالة عدم توفر تلك الخبرة لديه فالمركز الدولي للتدريب على أعمال النحالة، والتابع لوزارة الزراعة بالدقي يقدم برنامجا تدريبيا مجانيا لمدة خمسة عشر يوما لأي شخص راغب في البدء في إنشاء منحل، وهذا البرنامج التدريبي يعتمد على محاضرات يومية نظرية وعملية.

وحول حجم وقوام المنحل بالنسبة للنحال المبتدئ، يقول الدكتور مهنى أنه يفضل للمبتدئ أن يقيم منحل صغير مكون من 10 طوائف نحل، ليتدرب على مواجه مشكلاتهم أولاً، وفيما بعد – وعندما يحصل على الخبرة الكافية- يمكنه أن يقوم بتقسيم تلك الخلايا إلى الضعف، وفي استطاعة النحال المتمرس أن يبدأ بـ 70 أو 100 طائفة نحل، ومن الهام أن يكون المنحل مقام في مكان يخلو من المناحل الأخرى.
ولكن ما هو تقسيم الخلايا، أو تقسيم النحل:

تقسيم النحل
يعرف تقسيم النحل بزيادة خلايا النحل في المنحل الواحد، عن طريق نقل عدد من البراويز المغطاة بالنحل "طرد" من الخلية الأساسية التي يراد تقسيم النحل منها إلى خلية خشبية أخرى، وهنا تظهر مشكلة وهي عدم وجود ملكة لدى طائفة النحل في الخلية الجديدة، ويتم التغلب على تلك المشكلة من خلال الحصول على عذارى أو إحدى الملكات غير الملقحة لتصبح ملكة للطائفة الجديدة.

والنحل الموجود في أي طائفة– والحديث لا يزال للدكتور مهنى- قد يصل عدده من 50 إلى 100 ألف من النحل الشغالة، مع عدد قليل من الذكور لتلقيح الملكة، بالإضافة إلى رأس الخلية ونعني بها الملكة التي تضع البيض، والذي يصل إلى 1500 بيضة في اليوم في موسم الربيع.
مواسم الإزهار:

يهمنا أن نشير إلى أن العسل المنتج في مصر، يتم إنتاجه من ثلاثة أنواع من النباتات، وهي: أشجار الموالح- القطن- البرسيم، وتتباين أوقات الإزهار في تلك النباتات، حيث يزهر القطن فيما بين شهري أغسطس وسبتمبر، ويزهر البرسيم ما بين شهري مايو ويونيو، أما الموالح فيكون إزهارها في شهر أبريل.

وبالنسبة لأنواع العسل الناتجة عن تلك النباتات، فهي تختلف في ألوانها، حيث يكون عسل القطن أكثرهم دكانة فاللون فيه يميل إلى البني، أما عسل الموالح فيتميز باللون الذهبي والرائحة القوية، وأخيراً فعسل البرسيم يميل لونه إلى الأصفر الفاتح، ولكن تتشابه الأنواع الثلاث إلى حد كبير في خواصها ومكوناتها، فيما عدا أن عسل القطن يتميز عن النوعين الآخرين بزيادة نسبة المعادن فيه.
أما الشروط الواجب إتباعها عند إنشاء المنحل فهي:

أن يتم في منطقة زراعية.
أن تخلو المنطقة من المناحل الأخرى.
عدم زيادة الطوائف الموجودة به عن 100 طائفة.
أن تكون المنطقة هادئة، وبعيدة عن مصادر الضجيج المزعج بالنسبة للنحل.
أن يبتعد المنحل عن مصادر التلوث حيث أن النحل شره لامتصاص الملوثات.
من المفضل أن يقام المنحل تحت شجرة متساقطة الأوراق، حيث أن المنحل يجب أن يكون في مكان مظلل في الصيف لتجنب تعريضه لحرارة الشمس المرتفعة، أما في الشتاء فيفضل تعريضه للشمس مباشرة، والتي تكون حرارتها غير قوية، وذلك يتاح إذا كانت الشجرة متساقطة الأوراق.

وبالنسبة لتكاليف إنشاء المنحل، فهي:

شراء خشب الخلية "الهيكل": 75 جنيه.
شراء طائفة النحل:" وتكون عبارة عن 4-5 براويز خشبية محاطة بالنحل": 85 جنيه.
تكلفة طوائف النحل للنحال المبتدئ بـ 10 طوائف هي: 160*10= 1600 جنيه.
فراز: "يستخدم لطرد العسل من العيون السداسية": 500 جنيه، مع ملاحظة أن الفراز يمكن استعارته من أي منحل آخر في حالة أن يكون عدد الخلايا الموجودة بالمنحل قليل.
الأقنعة السلكية: 5 جنيه للقناع، وتستخدم لوقاية وجوه العاملين في المنحل.
المدخن: 15 جنيه، وهو أداة تستخدم للتدخين على النحل قبل الكشف على الخلية، وهو عبارة عن علبة أسطوانية لها غطاء به فتحة لخروج الدخان، ويوجد به منفاخ هواء لنفث الهواء من ثقب سفلي لدفع الدخان للخارج.
المنضج: 100 جنيه، وهو عبارة عن إناء كبير مزود في أسفله بصنبور، ويوضع فيه العسل ويترك لمدة ستة أيام، يطفو خلالها الشمع والشوائب العالقة بالعسل إلى أعلى، ويترسب العسل النقي أسفل الإناء، وهنا يمكن الحصول عليه من الصنبور، ليعبأ في عبوات التوزيع التجاري مباشرة.

العودة إلى “كلية الزراعة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار