الطحالب والمناعة فى الدواجن

Mego
Site Admin
مشاركات: 188
اشترك في: 22 أكتوبر 2013, 01:39

الطحالب والمناعة فى الدواجن

مشاركةبواسطة Mego » 29 فبراير 2012, 21:36

الطحالب والمناعة فى الدواجن
الطحالب عبارة عن مجموعة متباينة وبسيطة تشبة الى حدا كبير النباتات، حيث ان معظم الطحالب تستخدم ضوء الشمس لصنع غذائها فيما يعرف بعملية البناء الضوئى photosynthesis، بينما لا تحتوى على جذور او اوراق او اى تراكيب اخرى مشابهه للنبات. وتعتبر الطحالب من اهم الكائنات التى تقوم بعملية البناء الضوئى على سطح الكرة الارضية حيث انها تحتاج الى كميات كبيرة من الطاقة الشمسية وتنتج كميات كبيرة من الاكسجين وذلك مقارنة بالنبات. وتوجد الطحالب فى العديد من الصور والاحجام ويرجع ذلك الى نموها فى بيئات مختلفة، حيث تنمو الطحالب فى المياة العذبة ومياة البحار كما انها تنمو على التربة وبعض الاشجار والحيوانات وكذلك بعض الصخور الرملية والجيرية، كما تتحمل الطحالب مدى واسع من التباين فى درجات الحرارة، حيث تنمو فى المناطق الحارة وكذلك المناطق التى يكسوها الجليد. ومن اشهر الطحالب التى لاقت اهتماما كبيرا الطحالب الخضراء المزرقة blue-green algae ومن اشهرها طحلب الاسبريلينا spirulina. يعتبر طحلب الاسبريلينا الغذاء التقليدى لبعض السكان فى المكسيك وافريقيا، وهناك حوالى مليون شخص على مستوى العالم يقومون بأستهلاكة، وينتج حوالى الف طن مترى من هذا الطحلب سنويا. تعتبر الولايات المتحدة الامريكية من اكبر الدول المنتجة للطحلب تليها كل من تايلاند – الهند – الصين، كما ان هناك العديد من الدول التى تقوم بوضع استرتيجيات لانتاج الطحلب.

القيمة لاقتصادية للطحالب

· مرتفعة المحتوى من البروتين (يصل الى حوالى 70% من الوزن الجاف)

· تحتوى على احماض امينية اساسية

· سهلة الهضم

· منخفضة المحتوى من الكوليسترول والليبيدات

· تحتوى على العديد من الاملاح المعدنية والفيتامينات

· تحتوى على الكربوهيدرات

· تحتوى على الاحماض الامينية والاسترول

· محتواها من الصبغات الزرقاء يساهم فى زيادة البروتين والحديد المتاح

· تحتوى على مواد مضادة للتاكسد مثل b-carotene

· تحتوى على نسبة قليلة من حامض اللينولنيك linolenic acid

· تستخدم كمادة مخصبة للاراضى الزراعية

· تستخدم كمرشح للمياة

· تستخدم الصبغات المستخرجة منها كمكسبات للون

· مصدر غنى لفيتامين B12

· تحتوى على مدى واسع من الصبغات مثل الكاروتين والزانثوفيل

الطحالب البحرية كمنشط للاستجابة المناعية

اوضحت العديد من الدراسات ان طحلب الاسبريلينا من الممكن ان يمنع او يثبط الاصابة بالسرطان فى الانسان والحيوان، حيث اوضح العلماء ان معظم صور السرطان تحدث نتيجة حدوث تلف فى DNA وبالتالى تحدث نموات غيرة طبيعية للخلايا، كما اوضح علماء البيولوجيا الخلوية ان هناك انزيم متخصص يسمى endonuclease وهو المسئول عن اصلاح التلف فى DNA وذلك لحفظ حيوية الخلايا، عند حدوث اشعاع او تسمم يتحول هذا الانزيم الى صورة غير نشطة وبالتالى يحدث تلف فى تعبيرات DNA، وفى بعض التجارب التى اجريت خارج الجسم وجد ان الاسبرلينا يحتوى على سكريات عديدة polysaccharide تحسن من نشاط الانزيم وبالتالى اصلاح DNA.

اشارت العديد من الدراسات التى اجريت على الفئران – الدجاج – الرومى – القطط – الاسماك ان اضافة الاسبرلينا يحسن من الوظائف المناعية. اشارت بعض الدراسات الطبية ان الاسبريلينا لا يحسن من القدرة المناعية فقط بل يحسن من قدرة الجسم على توليد كرات دم جديدة. يحسن الاسبريلينا من وظائف الخلايا الجذرية الاساسية steam cells فى نخاع العظام والخلايا الالتهامة والخلايا القاتلة NK. كما يحسن من وظائف الطحال والغدة الثيموسية. اشارت بعض الدراسات الغذائية الى ان الاسبريلنا يحسن من المناعة الخلوية والطرفة، حيث انة يسرع من انتاج الاجسام المناعية و cytokine وبالتالى حماية الكائن الحى من المسببات المرضية. يشتمل الجهاز المناعى الخلوى على خلايا تى والخلايا الالتهامية وخلايا بى والخلايا القاتلة، حيث تدور هذه المكونات فى الدم وتصل الى الاعضاء المتخصصة مثل الكبد والطحال والغدة الثيموسية والعقد الليمفاوية ونخاع العظام، ويقوم الاسبريلينا بالعمل كمفتاح بين الخلايا والاعضاء، حيث يحسن من القدرة الوظيفية للاعضاء وخصوصا فى حالات الاجهاد والاصابة المرضية.

يحتوى الاسبريلينا على مادة phycocyanin وهى زرقاء اللون متعددة البيتدات وتؤثر هذه المادة فى نخاع العظام، وتعتبر الخلايا الاساسية هى الخلايا المولدة لكرات الدم البيضاء التى تصنع الجهاز المناعى الخلوى وكذلك كرات الدم الحمراء التى تمد الاعضاء بالاكسجين. وجد العلماء الصينيون ان مادة phucoyanin تنبة وتؤثر على هرمون erythropoietin (EPO) والذى ينتج من الكلية السليمة، وينظم توليد كرات الدم البيضاء والحمراء من الخلايا الاساسية فى نخاع العظام. ومن الاحداث الهامة انفجار مفاعل تشيرنوبل فى روسيا الاتحادية مما ادى الى حدوث تسرب اشعاعى كبير فى المناطق المحيطة بالمفاعل النووى، ادى ذلك حدوث تاثيرات كبيرة على جميع الكائنات الحية ولفترات زمنية طويلة، وقد تاثرت الاطفال بصورة كبيرة بهذا الاشعاع حيث حدث تدمير لنخاع العظام مما صاحبة عدم انتاج لكرات الدم البيضا والحمراء، وبالتالى حدوث انيميا حادة وحمى شديدة، اوضحت الدراسات التى اجريت على الاطفال ان تناول الاسبريلينا فى صورة اقراص بمقدار 5جم/يوم لمدة 6 اسابيع ادى الى تحسن الحالة الصحية للاطفال. اشارت احدى الدراسات التى اجريت فى مصر على دجاج التسمين، ان اضافة مستخلص الطحالب ادى الى زيادة حجم المكونات الخلوية، تحسين المناعة الخلوية والطرفية، انخفاض معدل النفوق بالاضافة الى رفع كفاءة التحويل الغذائى.

العودة إلى “قسم الدواجن”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران